بلدية رأس تنورة تضبط منزل تستخدمه عمالة كمستودع لتخزين وتحضير المواد الغذائية

تمكنت الفرق الرقابية الصحية في بلدية محافظة رأس تنورة من ضبط منزل تستخدمه العمالة لصالح أحد المطاعم بالمحافظة، حيث يقوموا بتخزين وتحضير مواد غذائية بطريقه عشوائية، ويفتقر للاشتراطات الصحية ومخالف للأنظمة، وعلى إثر ذلك تم أغلاق المنزل والمطعم المرتبط به، و مصادرة واتلاف كافة محتوياته.

وأوضح رئيس بلدية محافظة رأس تنورة المهندس صالح بن محمد القرني، بأن البلدية تقوم بتكثيف نشاطها الرقابي لضمان المحافظة على الإصحاح البيئي وإبعاد كل ما يمكن أن يشكل خطرا على الصحة العامة للوقاية من فيروس كورونا الجديد.

وأشار إلى أنه تم توجيه المراقبين الصحيين بالبلدية بضبط الموقع فوراً، واتضح بأنه منزل يستخدم  أساساً سكناً للعمال، بالإضافة لاستخدامه كمستودع عشوائي لتخزين وتحضير المواد الغذائية، يفتقر لأدنى الاشتراطات الصحية والنظافة.

وقال القرني أنه تم على الفور مصادرة الكميات الموجودة وإتلافها والتي بلغت ٦٠كيلو من لحوم مجهولة المصدر  و٣٠٠ كيلو  من الخضار والمواد الغذائية الغير صالحه ومنتهية الصلاحية و أدوات الطهي غير صالحة للاستخدام بما فيهم الكميات الغذائية، بالإضافة الى إغلاق المطعم المرتبط به.

ودعا رئيس بلدية محافظة رأس تنورة المهندس صالح القرني جميع المواطنين والمقيمين للإبلاغ عن أي ملاحظات أو شكاوي من خلال مركز 940

انتقل إلى أعلى