إجراء 30 حالة قسطرة دماغية بمستشفى الملك فهد بجدة خلال شهر واحد

جدة - ريفان هوساوي

 
إستطاع الأطباء الاستشاريين في قسم الأشعة التداخلية بمستشفى الملك فهد بجدة إجراء حوالي 30 حالة قسطرة دماغية في شهر واحد.

كما استطاعوا تحقيق رقم قياسي عالمي بثلاث دقائق منذ بداية القسطرة وحتى فتح الشريان ويدخل هذا الإنجاز ضمن جهود المستشفى المستمرة لخدمة المستفيدين.
 
وقال استشاري السكتة الدماغية والاشعة التدخلية العصبية بمستشفى الملك فهد بجدة الدكتور نايف فيصل الحربي أنه تم ولله الحمد تحقيق هذا الإنجاز الطبي المتقدم بفضل الله تعالى ثم بفضل جهود الأطباء المتميزين وما توفر لهم من إمكانات حيث تم الإنجاز بعلاج 30 حالة بالقسطرة التداخلية العصبية خلال شهر واحد فقط من مرضى السكتة الدماغية الغفارية التي تنتج بسبب انسداد شريان أو مرضى السكتة الدماغية النزيفية، وإما بسبب تشوهات شريانية أو تمدد شرياني.

وأضاف الحربي أنه بعد التأكد من حالة المريض الصحية و احتياج المريض للقسطرة يتم إنزال المريض من الطوارئ على غرفة القسطرة وتسجيل المريض عند الاخصائيين الفنيين في الجهاز و يتم نقل المرض من السرير إلى وحدة القسطرة.

يذكر أن وحدة القسطرة تتكون من سرير وجهاز الاشعاع والشاشة ويتم التحكم عن طريق الفنيين الاخصائيين بتحريك الطاولة، هذا ويعتبر العدد كبير في إجراء مثل هذه العمليات المعقدة في خلال شهر واحد 30 حالة لأنه لا يستطيع أي مركز الحصول على الإعتماد الدولي في علاج السقطات الدماغية بالقسطرة التداخلية العصبية إلا بعد أن يعمل أقل شئ 15 حالة في السنه، ونجح الفريق الطبي بمستشفى الملك فهد بفضل الله من عمل ضعف هذا الرقم في خلال شهر واحد فقط، كما أن مستشفى الملك فهد حالياً يُعد مستشفى مرجعي لمستشفيات وزارة الصحة بجدة لعلاج مثل هذه الحالات وتم ملاحظة ازدياد في عدد الحالات خصوصاً بعد افتتاح وحدة السقطة الدماغية والتي يرأسها الدكتور سعيد الزهراني والذي يقوم بالتنسيق وتسهيل الحصول على الخدمة عن طريق التنسيق مع الهلال الأحمر.

انتقل إلى أعلى