تطبيق النموذج التشغيلي الجديد باعمال الاتصالات 

الرياض - سعد المصبح 

قامت الاتصالات السعودية بتطبيق النموذج التشغيلي الجديد في أعمالها والذي يتضمن تغييرا في هيكلة المجموعة مما يساهم في تحقيق أهداف استراتيجية تجرأ التي تعمل عليها المجموعة. وتتوقع المجموعة أن يساهم هذا التطوير في أخذ مستوى الأعمال أبعد والنمو إلى آفاق جديدة بما يتماشى مع مكانتها و دورها الوطني و لتحقيق رؤيتها للريادة في المجال الرقمي . ويأتي ذلك نتيجة الاستمرار في تحقيق النمو في قطاع الاتصالات و التوسع في المجالات الرقمية من خلال المجموعة والشركات التابعة لها.
وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة المهندس عليان بن محمد الوتيد "بالنظر نحو المستقبل، فإن استراتيجيتنا "تجرأ" هي استراتيجية واعدة وطموحة تحفزنا لتحقيق نمو متسارع من حيث حجم ونطاق العمل، كمجموعة وطنية رائدة وممكن رقمي إقليمي، وعلى المستوى العالمي أيضاً، سنحقق بتوفيق الله هذا الوعد بدعم مجلس الإدارة وجهود كافة زملائي و شركاتها التابعة" وأضاف "هذه الطموحات تستدعي تحديث نموذج التشغيل لدينا، بما في ذلك تطوير هيكلنا التنظيمي والحوكمة والعمليات والثقافة المؤسسية لدفع هذا النمو قدماً إلى الأمام ومواصلة تلبية توقعات عملائنا ومساهمينا"
الجدير بالذكر أن نموذج التشغيل الجديد يهدف لتمكين المجموعة للتركيز على النمو والتوسع في الأسواق وسيتركز النموذج الجديد لتشغيل مجموعة stc حول وحدات الأعمال والوحدات الوظيفية الداعمة للمجموعة. وستقود وحدات الأعمال عملية خلق القيمة والنمو من خلال حجم ونطاق العمل، عبر مختلف القطاعات في المملكة وخارجها أيضاً، حيث ستكون وحدة العملاء مسؤولة عن سوق الخدمات الثابتة والمتنقلة والرقمية للعملاء الأفراد والشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة، فيما ستكون وحدة الأعمال مسؤولة عن سوق الاتصالات وتقنية المعلومات للشركات والقطاعات الحكومية عبر تقديم خدمات رقمية مبتكرة مباشرة وشراكات استراتيجية على المستويين الإقليمي والعالمي. وتعمل وحدة النواقل على تقديم حلول وخدمات مبتكرة تعتمد على البنية التحتية وخدمات النواقل لتكون المملكة محور الربط والاستضافة في المنطقة وتكون مجموعة stc الشريك الأمثل لشركات الاتصالات المحلية والدولية وشركات التقنية الرائدة وتمكينها من تقديم خدمات ذات جودة عالية. وتعمل الوحدة الرابعة وهي وحدة الأسواق الجديدة على قيادة وتوجيه الشركات التابعة الدولية والشركات الشقيقة والتابعة ذات العلاقة لدفع عجلة النمو بما يخدم طموح المجموعة. ويأتي دور الوحدات الوظيفية للمجموعة في توجيه استراتيجية المجموعة وأدائها، ووضع معايير جديدة لممارسة الأعمال التجارية، والعمل على خلق أوجه تعاون وتكامل بين شركات المجموعة، ودعم الطموحات الاستثمارية في القطاعات المختلفة، مما سيساعد في ضمان التميز التشغيلي،  وتوفير نموذج تطوير القدرات وفرص استكشاف أسواق جديدة.

انتقل إلى أعلى