"الأسهم السعودية" تغلق على تراجع هامشي وسط سيولة 14.1 مليار ريال

 

أنهى سوق الأسهم السعودية جلسة اليوم الخميس على تراجع هامشي ليسجل تراجعا وللجلسة الثانية على التوالي، وسط تباين في أداء أسهم البنوك والبتروكيماويات.

وأغلق المؤشر العام عند مستوى 10853 نقطة متراجعا بنحو 3 نقاط، فيما بلغت السيولة المتداولة 14.11 مليار ريال، وتأتي السيولة عبر تداول 419 مليون سهم، في حين بلغت الصفقات المنفذة نحو 453.3 ألف صفقة.

وأتت أسهم مصرف الراجحي على قائمة الأكثر ضغطا على المؤشر العام بعد تراجع السهم بنحو 0.6 في المائة، في حين واصلت أسهم "اس تي سي" وسابك التراجع وللجلسة الرابعة على التوالي، حيث انخفضت بنحو 1.4 و 0.7 في المائة على الترتيب.

إلى ذلك، صعدت أسهم 85 شركة خلال جلسة اليوم، تصدرها أسهم العقارية بمكاسب 7.3 في المائة ليحقق السهم أعلى إغلاق منذ مارس 2015، حيث أعلنت الشركة عن توقيع اتفاقية إقفال صندوق الإنماء العقارية ويجري العمل على اعادة نقل ملكية الأراضي المستثمرة سابقاً من قبل الشركة بالإضافة إلى استلام مبلغ الاستثمار النقدي وقدره 40 مليون ريال.

ايضا نجد مكاسب على أسهم النقل الجماعي وشاكر وتوكيم بأكثر من 4.5 في المائة، في حين يواصل سهم شاكر تحقيق المكاسب وللجلسة الرابعة على التوالي ليسجل السهم أعلى إغلاق منذ 2016.

قابل ذلك تراجع أسهم 96 شركة تصدرها وحدات تعليم ريت المتراجعة 3.6 في المائة، تلاه أسهم سلامة للتأمين وكذلك سليمان الحبيب بانخفاض 2.9 في المائة لكل منهما.

انتقل إلى أعلى