ارتفاع " الذهب " في ظل تعاملات متقلبة بعد رفع الفائدة

كافحت أسعار الذهب اليوم لتحدد لها مسارا، إذ خيّم الموقف المتشدد من مجلس الاحتياطي الفيدرالي (المركزي الأمريكي) على المشهد وعلى الذهب الذي لا يدر عائدا، ما عادل أثر الشراء للمعدن الأصفر كملاذ آمن وكتغطية للمراكز المدينة.
وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1 في المائة مسجلا 1675.20 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1430 بتوقيت جرينتش، بعد انخفاضه بما يصل إلى 1 في المائة في وقت سابق من الجلسة.
وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.5 في المائة إلى 1683.30دولار للأوقية.
وقال بارت ميليك مدير إستراتيجيات السلع الأولية في تي.دي للأوراق المالية "بشكل عام، سيستمر الذهب في التراجع، إذ أخبرنا الاحتياطي الفيدرالي أمس بأنه عازم على رفع أسعار الفائدة".
ورفع الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة 75 نقطة أساس أمس للمرة الثالثة على التوالي، وأشار إلى أن المزيد من الزيادات ستأتي لترويض التضخم المتصاعد.
ورفع أسعار الفائدة يرفع بدوره تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب.
وأضاف ميليك "هذا سيؤدي في النهاية إلى انخفاض الذهب لما دون 1600 دولار وعلى الأرجح لن يكون ذلك في المستقبل البعيد".
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.2 في المائة إلى 19.56 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين 0.3 في المائة إلى 909.84 دولار، بينما وزاد البلاديوم 1.2 في المائة إلى 2180.99 دولار

انتقل إلى أعلى