تراجع " الأسهم اليابانية " بفعل مخاوف من التضخم الأمريكي ..

 

تراجع المؤشر نيكي الياباني لليوم الثالث على التوالي وسط مخاوف حول النمو مرتبطة بتشديد السياسة النقدية الأمريكية وفرض قيود صارمة لمكافحة انتشار كوفيد-19 في الصين.

وأغلق نيكي منخفضا 1.32 في المائة عند 26629.86 نقطة بعد تراجعه 2.19 في المائة في وقت سابق من الجلسة، وهو أدنى مستوى منذ 19 مايو.
وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.19 في المائة إلى 1878.45 نقطة.

وتجبر العاصمة الصينية بكين ملايين السكان على إجراء فحص للحد من تفشي عدوى كوفيد-19، وقال نائب رئيس الحكومة الصينية إن هناك حاجة لتشديد إجراءات الوقاية والحد من انتشار المرض.
وفي الوقت نفسه، يتأهب المستثمرون لرفع سعر الفائدة 150 نقطة أساس خلال اجتماعين للجنة السوق المفتوحة الاتحادية في الولايات المتحدة، أحدهما ينتهي غدا الأربعاء والآخر يعقد في الشهر المقبل، وفقا لـ"رويترز".

وكان قطاع التكنولوجيا ضمن أسوأ القطاعات أداء على المؤشر نيكي، إذ انخفض 1.95 في المائة بينما تراجع مؤشر الرعاية الصحية 2.18 في المائة وكان مؤشر العقارات الأكثر تراجعا وهبط 2.97 في المائة.
وحتى الأسهم المالية تخلت عن مكاسب سجلتها في وقت سابق من الجلسة، وأنهى مؤشر القطاع المعاملات منخفضا 0.14 في المائة.
وانخفض سهم طوكيو إلكترون المصنعة للرقائق الإلكترونية 2.84 في المائة وكان الأكثر تراجعا على المؤشر نيكي.
وتراجع سهم مجموعة سوفت بنك الاستثمارية 2.56 في المائة.

كما تضررت الأسهم المرتبطة بالسفر. وتراجع سهم ايه.إن.ايه هولدنجز للطيران 3.61 في المائة في حين انخفض سهم الخطوط الجوية اليابانية (جابان إيرلاينز) 2.56 في المائة

انتقل إلى أعلى