صعود " الجنيه الاسترليني "  بدعم بيانات سوق العمل

قفز الجنيه الاسترليني لأعلى مستوى منذ الخامس من مايو اليوم الثلاثاء بدعم من بيانات قوية بشأن سوق العمل في المملكة المتحدة عززت التوقعات بأن بنك انجلترا المركزي سيحتاج إلى مواصلة زيادة أسعار الفائدة لمحاربة تضخم مرتفع.
وهبط معدل البطالة في بريطانيا إلى أقل مستوى منذ عام 1974 في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام في حين قفز مجمل الأجور 7.0 بالمئة على أساس سنوي، وهو ما يتجاوز بكثير متوسط توقعات خبراء اقتصاديين والذي كان يشير إلى زيادة قدرها 5.4 في المائة، بحسب "رويترز" .
واستفاد الاسترليني أيضا من تراجع الدولار الأمريكي أمام العملات الرئيسية.
ويراقب بنك انجلترا عن كثب سوق العمل بينما يخشى أن نموا أعلى من المعتاد في الرواتب قد يجعل القفزة الحالية التي تقودها الطاقة في التضخم تصبح مترسخة.
وتتوقع أسواق المال حاليا زيادة أخرى قدرها 25 نقطة أساس في أسعار الفائدة في اجتماع بنك انجلترا في يونيو ، وزيادات اجمالية قدرها 122 نقطة أساس بحلول نهاية العام.
وبحلول الساعة 15:40 بتوقيت جرينتش، كان الاسترليني مرتفعا 1.33في المائة عند 1.2480 دولار، بعد أن سجل في وقت سابق 1.2498 دولار وهو أعلى مستوى له منذ الإعلان السابق للسياسة النقدية من بنك انجلترا في الخامس من مايو .
وأمام العملة الأوروبية، صعد الاسترليني 0.32 في المائة إلى 84.41 بنس لليورو.

انتقل إلى أعلى