"تاسي" يعمق خسائره النقطية خلال فترة "المزاد"

واصلت الأسهم السعودية تراجعها للجلسة الثالثة على التوالي، مع نهاية تعاملات اليوم الأربعاء ، حيث واصل قطاع البنوك الضغط على المؤشر العام الذي سجل أدنى إغلاق في شهر.

وتراجع المؤشر العام بنهاية الجلسة 130 نقاط تعادل 1 في المائة، حيث عمق السوق من خسائره النطقية خلال فترة المزاد، ليغلق عند مستوى 13380 نقطة، فيما بلغت السيولة مستوى 8.7 مليار ريال.

وتركزت السيولة على أسهم مصرف الراجحي والبنك الاهلي ثم سابك، وتأتي سيولة الجلسة عبر تداول 164.5 مليون سهم، وبصفقات منفذة تجاوزت 359.4 ألف صفقة.

ويأتي تراجع المؤشر العام بضغط من هبوط سهم أرامكو السعودية 1 في المائة، بعدما سجل خلال تعاملات هذا الأسبوع أعلى مستوى له منذ الإدراج.
 
كذلك هبط مصرف الراجحي 0.7 في المائة، ونحو 2.5 في المائة من التراجعات طالت أسهم سابك.

وهبط سهم مصرف الإنماء بأعلى وتيرة في شهرين ليغلق على تراجع 3.2 في المائة، في حين انخفض سهم البنك الاهلي 1 في المائة.

إلى ذلك، صعدت أسهم 80 شركة خلال جلسة اليوم، تصدرها سهم صادرات المرتفع 4.8 في المائة، ثم جاكو بـ 4.6 في المائة وكذلك مجموعة صافولا المرتفعة 2.4 في المائة، وسط تداولات مكثفة على السهم هي الأعلى في ما يزيد عن شهرين.

في المقابل، هبطت أسهم 123 شركة تصدرها سهم اكسا التعاونية والذي هبط 8 في المائة، متأثرا بإعلان الشركة عن هبوط أرباحها خلال الربع الأول بـ 44.5 في المائة لتصل إلى 20.3 مليون ريال.

انتقل إلى أعلى