"فنون ومهارة التعامل مع الغير"

إن حسن التعامل مع الناس  امرًا مهمًا، بل وفن من الفنون التي يجب أن نتقنها بجميع مهارتها،،، 
التعامل بكل إحترام مع الآخرين يجبرهم على إحترامك كاللين في القول  مع من حولك من أفراد أسرتك وأفراد مجتمعك،، 
بمعنى أن تكون بشوش الوجه والقول،، الإبتعاد عن الجدال العقيم والمناظرات التي لافائدة منها والحرص على النقاشات الهادئة الهادفة التي يكون منها الفائدة لحل موضوعا ما دون إحداث الضجة التي تخرجك من طور تقبل الرأي الآخر،، 
كن قليل الكلام لاتتكلم إلا بما هو مفيد وأختر الكلمات التي تكون مناسبة للموقف وكذلك حاول أن تكون الإبتسامة دائما على محياك 
تحدث بصوت منخفض لكي يصغي لك الآخرون بآذان قلوبهم،،،،،، 
كن عظيماً في جميع  حركاتك وسكناتك فالغالب على العظماء أنهم يصبرون على التعب ومرارة الأيام في سبيل أن ينهضوا ويحققوا ويصلوا إلى الريادة بالإرادة،، 
أبتعد عن من يأخذ الدين سلماً للدنيا ترى عليه سمْة المتقين وثوب الصالحين وحقيقته تكذب ظواهر تُقاه،، ومن يقولون بألسنتهم ماليس في قلوبهم،، 
إحذر كل الحذر من رفيق الديوانية ورفيق الملعب ليسوا لك أصدقاء بل الحياة ألقتهم في طريقك فكن دائما على حذر،،،،، 
هناك من هو دين في نفسه مخلص لك يخاف الله  لايقارف إثماً ولا يباشر محرمًا لكن يجهل كيف يتعامل مع الناس فياتي بما يعكر منه نفسك وتهيج أعصابك،،، كما أنه لايوجد أفضل من الصحة في الأبدان فكم شخص يتمنى هجعة من الليل وقد أصابه ما أصابه من الألم والضنك الشي  
الكثير،،، 
ترى البعض عند تحريك الجفون فقط من أثر غيبوبة طالت يستبشرون خيراً كثيراً ويبتهجون من حول المريض
وقد كان ذَا قوة ولم يكون يوماً يتوقع أن أكبر أمانيه هي تحريك أحد الأطراف،،،، طرفًا واحد يالله - لا مالاً ولا جاه ولا منصب.... 

استشعر في كل أمورك حب العمل وخدمة الناس سوف تكن سعيداً بذلك سعادة عظيمة،،، 
لاتعجب بنفسك ولا تتكبر،، إحذر من الكِبر فأنت بتكبرك تنفر الناس من حولك،، وتحرم من الجنة فلا يدخلها من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر....

انتقل إلى أعلى