من يعيش رجب يشوف عجب 

 الأمثال العامِيٌّة كثيرة وقد قيلت هذه الأمثال بعد تجارب وبعد معايشة واقع، ومن يعيش رجب يشوف عجب هذا واحد من تلك الأمثال !! 

الناس البسطاء يقولون كلام بسيط مثل طبيعتهم ولكن كلامهم نابع من تجارب وعِبَر مرت بهم واستنتجوا من خلال معاصرتها عناوين مختصرة لحِكَم تروى ودرس تدون في كل مناهج الحياة !!

الناس البسطاء عاشوا حياتهم من أجل إسعاد أولادهم فادخلوهم المدارس ودفعوا من أجلهم المال والجهد والوقت حتى وصلوا إلى أرقى الجامعات العالمية ولكن شتان بين حِكَم  وتجارب البسطاء وبين المستويات التعليمية التي وصل لها اولادهم !!

المستوى التعليمي للأولاد يقول ان الآباء حياتهم بدائية وعقولهم متحجرة وعصرهم عصر التخلف ولايتناسب مع واقع الحال لأولادهم !! 

الآباء من بقي منهم على قيد الحياة تجده يحمل جوال ابوكشاف ويرى في ذلك الشيء الغريب والعجيب في حياته والولد يحمل جوال قيمته ستة آلاف ريال ويقول سرعة النت فيه بطيئه!! 

والادهى والأمر من ذلك تجد من الأولاد من يطالب بمحاربة الآباء البسطاء محاربة نفسية اؤ قتلهم القتل الرحيم من أجل تطبيق نظرية قدوته الفيلسوف الهولندي او الفيلسوف الغربي بيما الآباء البسطاء كان قدوتهم النبي الامي راعي الأغنام في شعاب مكة الذي أُنزل عليه قول الحق تبارك وتعالى ٠٠
 ( وقضى ربك الآ تعبدوا إلا اياه وبالوالدين إحسانا إما يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ ولا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا)
 
هنا يجب التأمل والتَّمَعُن جيداً في المثل العامِّي الذي يقول من يعيش رجب يشوف عجب !! 

     ٠٠ بقلم جبران شراحيلي ٠٠

انتقل إلى أعلى