٠٠ لماذا السعودية بالذات ٠٠

 عندما يريد الشخص تفصيل قميص اوجاكيت او ثوب فإنه يذهب إلى محلات 
 الخياطة وهناك  يختار نوع القماش ونوع اللون الذي يناسبه ثم يقوم الخياط باخذ مقاس الشخص من أعلى كتفيه إلى اخمص قدميه !! 

قميص الشخص اوجاكيته قد لا يناسب شخص آخر سواءً الشكل اوالنوع او المقاس هذا شيء بديهي لا يختلف عليه إثنان !! 

لكن هناك من يريد أن يختار لك نوع القميص وشكله إضافة إلى المقاس  وبالطبع هذا شيء مخالف لواقع الحال !! 

الأمم المتحدة اختارت نوع وشكل القميص وقامت بتفصيله وتريد من العالم برمته ان يلبسه على رغم اختلاف أجسامهم واختلاف قاماتهم وحتى اختلاف أشكالهم !! 

الأمم المتحدة اختارت القميص ووضعت له اسماً ولوناً ووضعت له ايضا مواصفات تفوق الخيال !! 

قميص الأمم المتحدة هو قميص الديمقراطية بلون الحرية بمواصفات المثليين الذي قد خِيط في أكبر محلات الخياطة لديها !! 

الأمم المتحدة جُل ما تصبوا إليه هو أن ترتدي السعودية ذلك القميص  ولا يهم إن ارتداه غيرها او لم يرتده  فالسعودية هي بمثابة الأب الروحي لباقي الدول العربية والإسلامية وإذا لبس الأب القميص فالابناء لاشك سيسرون خلف الأب لأنه قدوتهم !!

إصرار الأمم المتحدة على توقيع السعودية لوثيقة الهوية الجنسية للمثليين معناه إلزام السعودية بلبس القميص الذي فصلته حتى وإن لم يكن على مقاسها او هي من اختار ذلك القميص !! 

النور الذي شَع ّ  من بين جبال مكة ووديانها وشعابها واضاء الكون كله هو قميص السعودية وردائها الذي ترتديه لانه القميص والرداء الذي يناسب مقاس حجمها وطبيعتها وفطرتها التي فطرها الله عليها وهو القميص الذي رضي أبناءها ان يكون لباساً له !! 

( صبغة الله ومن احسن الله صبغة ًونحن له عابدون ) 

     ٠٠ بقلم جبران شراحيلي ٠٠

انتقل إلى أعلى