طفل بعمر السبعين 

أول جهاز سينمائي دخل المملكة قبل سبعون سنة تقريبًا أدخلها موظفون شركة كاليفورنيا العربية للزيت القياسي في ذلك الوقت الموظفون العرب في نفس الشركة يعتبرونها الصندوق السحري أو صندوق الأرواح ولا يتعدى تواجدها الا في التجمعات السكانية المغلقة ( كامباوند ) وغير متاحة للعامة بل لمنسوبين الشركة فقط ( ارامكو حاليًا ) حتى بدأت في الانتشار في نهاية ستينات القرن الماضي وبداية السبعينات اصبحت متاحة لمن يستطيع امتلاكها او متوفرة في الاندية المحلية او السفارات الاجنبية ، تعرض المواد في وقتها بشكل عشوائي وتفتقر للتنظيم . 

المحاولة لمواكبة السينما كانت وليدة سبعين سنة مضت ففي سنة ١٩٥٠ ميلادية صور اول فلم سعودي بعنوان (( الذباب )) بطولة اول ممثل سينمائي سعودي الفنان حسن الغانم صور الفلم بامكانيات بسيطة ومحاولات متواضعة لسبق سينمائي اول في عصر ظهور السينما في المملكة فاقترن اسم حسن الغانم باول فلم سينمائي سعودي في ذلك الوقت من انتاج شركة ارامكو السعودية يهتم الفلم على التثقيف الصحي ، واستغرق العمل شهرين لانتاج ٣٠ دقيقة ممتعة . 

البداية الحقيقية للسينما كانت سنة ١٩٦٦ ميلادية بإنتاج ٢٥٥ فلم متنوع ما بين وثائقي وروائي وتسجيلي وفلم قصير ، وانتج فلم ايضا في هذه الفترة (( تأنيب الضمير )) بطولة الفنان حسن دردير وإخراج سعد الفريح واستمر الانتاج على تلك الوتيرة البسيطة في الوثائقيات اكثر فازدهر ارشيف شركة ارامكو والتلفزيون السعودي بتلك الاعمال . 

ففي عام ١٩٧٥ ميلادية تم تصوير فلم سعودي يوثق تطور مدينة الرياض إخراج عبدالله المحيسن مشاركًا في مهرجان الافلام التسجيلية في القاهرة عام ١٩٧٦ ميلادية تليه مشاركة اخرى سنة ١٩٧٧ ميلادية (( اغتيال مدينة )) ولقي الفلم اهتمام وحضورًا كبيرًا كأول فلم وثائقي بعرض درامي حول الحرب الأهلية اللبنانية الحاصل على جائزة نفرتيتي كافضل فلم قصير  وكرم العمل ايضا في مسابقة الافلام السعودية علم ٢٠٠٨ ميلادية وفي مهرجان جده الثالث للافلام في نفس العام . 

منذ سنة ١٩٧٥ حتى سنة ٢٠١٢ ميلادية انتجت المملكة ٢٥٥ فيلما بين تسجيلي ووثائقي وقصير بحدود امكانيات متواضعة وميزانيات محدودة جدا ولم يقف الابداع ولا المشاركة ولم تكن هناك موانع من خوض التجربة الفنية والوثائقية وتسجيل عمل في التاريخ يبقي السينما في حالة حياة ونشاط وثقافة وتوعية ايضا ، ناهيك عن المشاركات الدولية في المهرجانات والمحافل السينمائية وحصد الجوائز رغم صعوبة الظروف المحيطة آنذاك . 

اليوم طفلنا ذو السبعين عام يرى محاولته الجميلة اللطيفة التوعوية أصبحت ضخمة وعالمية ومقصد للفن والفانين من بقاع الأرض تختلط فيها الثقافات والمستويات الفنية العربية والعالمية في بقعة لم نكن نتخيل انها ستكون بهذا الحجم الجميل والكبير ومدعاة للفخر ، انه (( مهرجان البحر الأحمر السينمائي بعروس البحر الاحمر جده )) سجل هذا العام ٢٠٢١ ميلادية اكبر محفل سينمائي في المملكة تنم على ان القادم من ذرية الطفل ذو السبعين عام سيكون في مصاف الاعمال العالمية بمجهود نخبة من ابناء الوطن الطموح والجاد في اختراق هذا العالم والابداع بما يحمله من مادة لبنة لحجم كبير من الابداع ينتظرنا في المستقبل القريب ، المملكة الآن تملك معدات انتاج سينمائي حديثه مماثلة لما نراها في هوليوود وبهذا قد اصبحت الارضية الاساسية للانتاج السينمائي جاهزة للمنافسة في المملكة وخارجها محليًا ودوليًا . 

طفلنا ذو السبعين سنه يرى أحفاده وقد خلدوك في عالمنا الى الأبد . 


عارف البحراني 

انتقل إلى أعلى