ناسا تعلن نجاح اصطدام مركبة فضائية بكويكب لتحويل مساره

 

أعلنت وكالة ناسا لعلوم الفضاء الأمريكية، نجاح اصطدام المركبة الفضائية بكويكب بقصد تحويل مساره في اختبار غير مسبوق من قبل.

واصطدمت مركبة فضائية تابعة لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا عمدًا بكويكب في محاولة لتحويل مساره، في اختبار غير مسبوق بهدف اختبار كيفية منع الأجسام الكونية من تدمير الحياة على الأرض.

ونقلت وكالة الفضاء الأمريكية وقائع هذا الاصطدام مباشرة على الهواء، ونشرت فيديو لعملية الاصطدام على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي للتغريدات القصيرة “تويتر”.

وبحسب الفيديو؛ فالمركبة الفضائية التي يقلّ حجمها قليلاً عن حجم سيارة اصطدمت، كما كان متوقّعاً، في الساعة 23:14 ت غ بالكويكب بسرعة تزيد عن 20 ألف كلم/ساعة في الساعة.

وما أن ارتطمت المركبة بالكويكب حتى انفجر – فرحًا – أفراد طاقم ناسا الذين تجمّعوا في مركز الإشراف على المهمّة في ماريلاند بالولايات المتحدة.

ورصد حتى الآن حوالي 30 ألف كويكب من كل الأحجام قرب الأرض، وتطلق عليها صفة أجسام قريبة من الأرض، أي أن مدارها يتقاطع مع مدار كوكب البشر، فيما يعثر على حوالي ثلاثة آلاف نوع جديد كل عام.

ووفقًا للعلماء، رصدت كل الكويكبات التي يبلغ طولها كيلومترا أو أكثر بشكل شبه كامل، لكنهم يقدّرون أنهم لم يرصدوا إلا حوالى 40% من الكويكبات التي يبلغ مقاسها 140 مترًا أو أكثر، وهذه لديها القدرة على تدمير منطقة كاملة.

انتقل إلى أعلى