"رئيس الوزراء الأسترالي" المنتخب ألبانيز يؤدي اليمين غداً الاثنين

 

 

من المقرر أن يؤدي رئيس الوزراء الأسترالي المنتخب حديثاً أنتوني ألبانيز اليمين يوم غد الاثنين بعد فوزه في الانتخابات الوطنية يوم السبت.
وقال ألبانيز للصحفيين أنه سيؤدي اليمين مع 4 آخرين يوم الاثنين لتغطية جميع الحقائب الوزارية "كترتيب مؤقت"، مضيفاً أن الحقائب الوزارية ستوزع بعد ذلك الأسبوع بعد المقبل.
وتابع السياسي البالغ من العمر 59 عاماً، والذي سيصبح أول رئيس وزراء من حزب العمال منذ عام 2013، أنه سيتوجه بعد ذلك إلى طوكيو من أجل حضور الاجتماع الرباعي مع زعماء اليابان والولايات المتحدة والهند يوم الثلاثاء.
وأضاف للصحفيين في سيدني يوم الأحد" من الواضح أن الاجتماع الرباعي للزعماء يمثل أولوية مطلقة بالنسبة لأستراليا".
وقال"إنه سيمكننا من إرسال رسالة إلى العالم مفادها أن هناك تغييراً في الحكومة وسيكون هناك بعض التغييرات في السياسة، وتحديداً (فيما يتعلق) بالتغير المناخي".
وتابع "سأعود إلى أستراليا يوم الأربعاء وبعد ذلك سنبدأ العمل".
ومع استمرار فرز الأصوات، فقد وضعت هيئة الإذاعة الأسترالية حزب العمل في المقدمة بحصوله على 72 مقعداً، في حين حل تحالف رئيس الوزراء المنتهية ولايته سكوت موريسون في المركز الثاني بـ50 مقعداً وذلك بعد فرز ما يقرب من 70 % من الأصوات.
وقال الخبراء إن الأمر سيستغرق بعض الوقت حتى يتم الانتهاء من توزيع المقاعد بسبب النظام الانتخابي المعقد في أستراليا.
وقال موريسون ، وهو مؤيد قوي لصناعة الفحم، إنه سيستقيل من منصب زعيم الحزب الليبرالي بعد الهزيمة الانتخابية.
وبعد ساعات قليلة من إغلاق مراكز الاقتراع مساء السبت، هنأ موريسون ألبانيز وأقر بالهزيمة، قائلاً إنها كانت "ليلة صعبة" لحكومته المحافظة.

انتقل إلى أعلى