أستراليا تعلن مقاطعة أولمبياد بكين الشتوية دبلوماسيا

أعلنت أستراليا، اليوم الأربعاء، مقاطعة أولمبياد بكين الشتوية "دبلوماسيًا" التى تستضيفها الصين فبراير المقبل، وقال رئيس وزراء الأسترالى سكوت موريسون -فى تصريح نقلته صحيفة "سيدني مورنينج هيرالد" الأسترالية- إن مشاركة بلاده في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022 التى ستستضيفها بكين، ستقتصر على اللاعبين ولن تشمل أى تمثيل رسمى.
 
وقال موريسون إن "أستراليا لن تتراجع عن الموقف القوي الذي اتخذته للدفاع عن مصالحها، وليس مستغرباً البتة أننا لن نرسل مسؤولين أستراليين إلى هذه الألعاب التي ستستضيفها العاصمة الصينية في فبراير المقبل".
 
وأوضح رئيس الوزراء الأسترالي أن قرار المقاطعة الدبلوماسية اتخذ في خضم "الخلاف" بين كانبرا وبكين حول عدد من الملفات، بما في ذلك القوانين الأسترالية لمكافحة التدخل الأجنبي وقرار الحكومة الأسترالية شراء غواصات تعمل بالدفع النووي.. مضيفا "أن الحكومة الصينية لم تقبل بأن نجتمع للتباحث بشأن هذه القضايا".
 
وبهذا القرار تكون أستراليا حذت حذو الولايات المتحدة الأمريكية التي أعلنت أمس الأول، أنها ستقاطع دبلوماسيا هذا الأولمبياد المزمع مطلع العام المقبل.
 
يشار إلى أن المقاطعة الدبلوماسية الأسترالية للأولمبياد لن تمنع الرياضيين الأستراليين من المشاركة في هذا الحدث الدولي.

انتقل إلى أعلى