وضع اللمسات الأخيرة لزينة الكريسماس بمقر إقامة الملكة إليزابيث فى أسكتلندا

نشر الحساب الرسمى للعائلة المالكة البريطانية عبر تويتر، صورا من وضع اللمسات الأخيرة لزينة  الكريسماس فى مقر إقامة الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا بأسكتلندا، فى قصر هيوليرود هاوس، وعلق الحساب الرسمى على الصور قائلا :"وصلت أشجار عيد الميلاد إلى المقر الرسمي لصاحبة الجلالة في اسكتلندا ، قصر هوليرود هاوس! أضاءت الإضاءة القصر بأكاليل الزهور والأكاليل والأضواء الاحتفالية ، بما في ذلك شجرة عيد الميلاد التي يبلغ ارتفاعها 15 قدمًا في المعرض الكبير".

ومن جهة أخرى كشف الحساب الرسمى للقصر الملكى البريطانى على موقع "إنستجرام"، عن وضع اللمسات الأخيرة على شجرة الكريسماس والتى يبلغ ارتفاعها نحو 6 أمتار، لتزين قاعة سانت جورج بقلعة وندسور، كجزء من عرض عيد الميلاد السنوى، ومن المقرر أن يستمر عرض زينة عيد الميلاد حتى يوم 3 يناير 2022.

وأشار الحساب الملكى إلى أن احتفالات الكريسماس خلال العام الحالى تتضمن معرضا احتفاليا والذى سيعرض الأزياء التى ارتدتها الملكة الأم (ثم الأميرة إليزابيث) والأميرة مارجريت عندما قاموا بأداء العرض الصامت فى القلعة بين عامى 1941 و 1944.

من ناحية أخرى كشفت صحيفة "ميل أون صنداى" أن الملكة إليزابيث وولى العهد البريطانى الأمير تشارلز والأمير ويليام اتحدوا فى تهديد بمقاطعة هيئة الإذاعة البريطانية، بى بى سى بسبب فيلم وثائقى يزعم وجود حروب إعلامية شرسة بين أفراد العائلة المالكة.

وقالت إن القصر غاضب من رفض مؤسسة "بى بى سى" السماح له بمشاهدة "الأمراء والصحافة" قبل بثه على BBC2 ، ويقول إنه سيرفض التعاون فى المشاريع المستقبلية ما لم يُمنح حق الرد.

وندد مصدر ملكى كبير بالفيلم الوثائقى ووصفه بأنه سيكون عبارة عن "ثرثرة" وقال إن الخلاف حول البرنامج ترك الملكة البالغة من العمر 95 عامًا "مستاءة"، الفيلم من تقديم أمول راجان – الموالى لنظام الجمهورية ويصف النظام الملكى بأنه "سخيف".

وفى خطوة غير عادية للغاية انضم أكبر ثلاثة أفراد من العائلة المالكة معًا لتقديم شكوى إلى الشركة - وهددوا بمقاطعتها إذا استمر البرنامج كما هو مخطط له.

انتقل إلى أعلى