وزير خارجية بريطانيا: لم نتوقع سقوط كابول فى 2021

رد وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب على الانتقادات الموجهة له بسبب عدم قطع إجازته عند سقوط أفغانستان في يد طالبان، وقال إن التقييم المركزي لحكومة المملكة المتحدة كان أن كابول "من غير المرجح" أن تسقط فى عام 2021.

وكشف وزير الخارجية البريطاني أيضًا أنه أشرف على محادثات رفيعة المستوى بين المملكة المتحدة وباكستان لمناقشة الأزمة الأفغانية وسيتوجه إلى المنطقة قريبًا، وفقا لصحيفة "الجارديان" البريطانية.

وقال في استجواب أمام نواب لجنة الشئون الخارجية في مجلس العموم: "إن التقييم المركزي الذي كنا نعمل عليه، والذي تم دعمه بالتأكيد من قبل لجنة الاستخبارات المشتركة والجيش، هو أن الاقتراح المركزى على الأرجح، كان بالنظر إلى انسحاب القوات بحلول نهاية أغسطس، ستشهد تدهوراً مطرداً من تلك النقطة ومن غير المرجح أن تسقط كابول هذا العام".

وأضاف أن التخطيط للطوارئ واختبار مثل هذا التقييم قد تم إجراؤه، مضيفًا: "كان هذا شيئًا يشاركه على نطاق واسع حلفاء الناتو".

وفي مواجهة انتقادات بشأن ما وصف بأن موقفه كان غير لائق بالمقارنة بالأزمة ، اعترف راب بأنه ليس لديه سجل عن آخر مرة زار فيها الوزراء أوزبكستان وطاجيكستان، وكلاهما جارتان لأفغانستان. وقال إن المملكة المتحدة كان لديها خطط طوارئ لسحب كامل العاملين في السفارة البريطانية في كابول في يونيو ، وفي مايو بدأت في خفض عدد موظفي السفارة البريطانية من 155 إلى 70.

وقالت الصحيفة إن راب يواجه تساؤلات من قبل مجموعة من النواب الحزبيين ، حيث توقع الكثيرون أن أدائه سيحدد فرصه في تجنب خفض رتبته في تعديل وزاري مستقبلي. ومن النادر أن تجتمع لجنة مختارة في عطلة برلمانية.

انتقل إلى أعلى